canadian style مرحبا بالزوار الكرام مدونة ستايل كندا مدونة تهتم بكل مايخص الشأن الكندي والتي تهم المقيم والمهاجر واللاجيء على الأراضي الكندية ننقل لكم الخبر الصادق والهادفcanadian style ..نتمنى لكم تصفحا شيقا وأستفادة شاملة

لماذا تستمر كندا باستيراد النفط؟



ارتفعت واردات النفط الى كندا خلال العام 2016 لتصل الى اعلى مستوى لها منذ اربع سنوات وفقاً للمكتب الوطني للطاقة وعلى ضوء تلك المعلومات طرحت هيئة الاذاعة الكندية علامة استفهام حول السبب الذي يدفع كندا لاستيراد النفط وهي من اكبر الدول المنتجة للنفط.
وكانت كندا قد استوردت ما معدله 769,000 برميل من النفط الخام يومياً عام 2016 بارتفاع بنسبة 20% عما كان عليه الوضع عام 2014 مع 637,000 برميل من النفط الخام يومياً.
وبذلك تصبح قرابة نصف كمية النفط المستخدم في كندا متأتية من الخارج.
وفي حاولة لإيجاد الجواب الشافي على هذا التوجه لا بد من العودة الى دول اوبيك فأسعار النفط الاجنبي كانت مرتفعة جداً عام 2014 انما شهدت منذ ذلك الحين على تراجع كبير وبما ان الاسعار منخفضة قد يكون استيراد النفط من الخارج ارخص من نقل النفط من الغرب الى الشرق الكندي.
الى ذلك هناك مشكلة اخرى تتمثل بكون الرمال الزفتية في غرب البلاد تعتمد على النفط الثقيل في حين ان مصافي التكرير في مقاطعتي كيبيك ونيوبرنزويك تعتمد اكثر على النفط الخفيف ومن هذا المنطلق الحاجة الى استيراد النفط الخفيف من دول الاوبيك او الولايات المتحدة.
الى ما تقدم يرى البروفسور في الاقتصاد في جامعة اوتاوا “جان توماس برنار” Jean_Thomas_Bernard انه وبالرغم من امكانية المضي قدماً في تنفيذ مشروع انابيب النفط اينرجي ايست فإنه من المستبعد خفض كميات النفط المستوردة.
والى ذلك فإن زيادة انتاج النفط في البرتا قد لا تُترجم برغبة لدى مصافي التكرير في ليفي في مونتريال وسان جان في نيوبرنزويك لتحويل هذا النوع من النفط.
وأكد البروفسور برنار ان لا شيء سيتغير على ارض الواقع ما لم يتم ادخال تعديلات على مصافي التكرير مشيراً بالوقت عينه الى ان مشروع اينرجي ايست سيخدم بنسبة اكبر السوق العالمي.
وفي سياق متصل تشهد كندا على ظاهرة اخرى جديدة تتمثل بارتفاع كميات النفط المستورد من الولايات المتحدة والمستهلَك داخل البلاد.
وعلى سبيل المثال فإن كل كميات النفط المستهلكة في مقاطعتي اونتاريو ومانيتوبا تأتي من الولايات المتحدة.
كما ان مقاطعتي البرتا وساسكاتشوان تعمدان الى شراء النفط الاميركي الخفيف جداً من اجل تمييع نفطها الثقيل.
وعزا تقرير هيئة الاذاعة الكندية هذا “الاجتياح” للنفط الاميركي الى الارتفاع الكبير في انتاج النفط بفضل التكسير الهيدروليكي ويلقى النفط المستخرج بواسطة هذه التقنية رواجاً في الاسواق الكندية.
وتجدر الاشارة الى انه اعتباراً من عام 2015 اصبح بإمكان الولايات المتحدة تصدير النفط الخام إلى كافة انحاء العالم علماً ان هذا الامر لم يكن متاحاً في السابق.
(المصدر: هيئة الاذاعة الكندية)

0 التعليقات:

About Author:

مرحبا بكل زوار الموقع الكرام.. أعزائي وأخوتي موقع ستايل كندا هو موقع غير ربحي يهدف الى تعريف المواطن العربي بشكل عام والعراقي بشكل خاص بطبيعة الحياة والعمل والدراسة في كندا بحكم خبرتي في هذا المجال لأني في الأصل مواطن عراقي هاجر الى كندا وأستقر في أونتاريو خلاصة خبرتي هذه أضعها بين أيديكم لكل طامح في الهجرة نحو حياة الحرية وتحقيق الطموح ...الموقع يقدم خدمة الأستشارة والنصح لكل من يرغب بالقدوم الى كندا وبالذات مقاطعة اونتاريو - تورنتو للتواصل عبر الخاص عبر العناوين التالية basim.ibrahim@gmail.com


Let's Get Connected: Twitter | Facebook | Google Plus| linkedin

Radio 1 CBC

اشترك معنا في هنا كندا