canadian style مرحبا بالزوار الكرام مدونة ستايل كندا مدونة تهتم بكل مايخص الشأن الكندي والتي تهم المقيم والمهاجر واللاجيء على الأراضي الكندية ننقل لكم الخبر الصادق والهادفcanadian style ..نتمنى لكم تصفحا شيقا وأستفادة شاملة

قوانين الزواج والطلاق في كنــــــــــدا...الجزء الرابــــــع



ثانياً: الحقوق والالتزامات القانونية الخاصة بكم

الاستقرار في منزل الأسرة
يُعد منزل الأسرة مكاناً خاصاً. فهو المكان الذي تقطنونه وحيث يشعر أطفالكم بمنتهى الراحة. إذا كنتم تملكون منزلاً خاص بكم، فقد يكون أثمن وأعز شيء ذو قيمة تمتلكونه.إذا كنتم في حالة زواج، فإن لدى كل من الزوجين حقوقاً متساوية للبقاء في المنزل ما لم يقرر القاضي خروج أحدآما.نظراً لأحقية كل شخص في الاستقرار في منزله فلا يمكن لأي من الزوجين تأجيره من الباطن أو إيجاره أو بيعه أو رهنه دون إذن الطرف الآخر. ويكون ذلك صحيحاً حتى إن كان عقد الأيجار باسم أحد الزوجين فقط أو إذا كان أحد الزوجين فقط هو من يملك المنزل.عند الانفصال، قد يبدي كل منكما رغبة في البقاء في منزل الأسرة. إذا تعذر الاتفاق حول الشخص الذي يحق له البقاء في منزل الأسرة، فيمكنكم الاستعانة بالمحامين أو بوسيط أو بمحكم للمساعدة في اتخاذ القرار، أو قد يتعين عليكم اللجوء إلى المحكمة لكي تفصل في من سيمكث في المنزل.قد لا يكون بمقدور كلا الزوجين البقاء في منزل الأسري بعد الانفصال.إذا كان لديكم أطفال، فسيكون الحظ الأوفر للبقاء في المنزل الأسري لذلك الشخص الذي تقع عليه مهمة الوصاية على الأطفال. ويساعد ذلك الأطفال على التكيف على الوضع الجديد للأسرة في ظل المكان والجيرة المعهودة بالنسبة لهم  


الزوجان المرتبطان وفقاً للقانون العرفي
س/ قبل الانتقال للعيش سويا،ً كنت أملك منزلاً. والبيت على حاله بملكيتي وباسمي ولا أزال أدفع الرهن. وتدفع ميري نظير الإصلاحات والصيانة. إذا انفصلنا، فهل لها الحق في البقاء في المنزل؟
ج/ قد يجوز ذلك. إذا ما أمرك القاضي بدفع إعالة لميري أو لأطفالكما، فيمكن للقاضي أيضاً الأمر ببقاء ميري في المنزل. ولا يهم من يملك المنزل. قد تطلب ميري منك أيضاً رد المال التي قامت بدفعه نظير الإصلاحات وأعمال الصيانة في . المنزل يجب أن تتذكر أنه إذا تزوجت أنت وميري، تتغير حقوقك.
العناية بالأطفال
تقع مسؤولية الأطفال على الوالدين. عندما تكون الأسرة تقطن سوياً، يتشارك كل من الوالدين المسؤولية عن تربية الأطفال وتعليمهم وتلبية حاجاتهم اليومية. ويكون ذلك سواء كان الوالدين متزوجين أم لا.عند الانفصال، يجب ترتيب مسألة العناية بالأطفال. فهم يحتاجون إلى مكان وطعام وملبس. وأهم من ذلك، يحتاج الأطفال إلى الشعور بالراحة والحب والدعم حتى بعد زوال المعايشة بين الوالدين.وأفضل ما يمكن عمله هو ترتيب الأمور سوياً فيما يتعلق بالعناية بالأطفال بعد الانفصال.
إذا أمكن التعاون في هذه الأمور، فيمكن كتابة ما تم التوصل إليه في خطة الأبوة والأمومة. يمكن لهذه الخطة أن تتضمن مقدار الوقت مع الأطفال لكل طرف ومن سيتخذ القرارات المهمة . بشأنهم قد تكون خطة الأبوة والأمومة عبارة عن ترتيب غير رسمي بينكما أو قد تكون جزءاً من عقد الانفصال أو أمراً من المحكمة إذا كانت الترتيبات التي تم التوصل إليها غير رسمية، فمن الصعب تنفيذها.
إذا تعذر الاتفاق حول من له حق الوصاية على الأطفال، فيمكن اللجوء إلى القضاء وترك الحكم للقاضي. قد يقوم القاضي بطلب تقييم من خلال محقق سريري أو أحد الأخصائيين الاجتماعيين أو طبيب نفسي أو عالم نفساني. سيتحدث الشخص المنوط به الأمر إلى كل منكما  وإلى الأطفال وإلى أشخاص آخرين أحياناً. سيقوم هذا المحقق بكتابة تقرير للمحكمة به توصية منه حول المكان المناسب لعيش الأطفال وتوقيت رؤية الشخص المحروم من الوصاية. يجب أن يفكر القاضي في ما هو أفضل للأطفال فقط عند اتخاذ القرار بشأن الوصاية.يترتب عليكم إبلاغ القاضي عما إذا كان لقرينكم أو لقرينتكم بعض السلوكيات العنيفة أو البذيئة تجاه الأطفال، لأن القانون يتطلب تناول هذا الأمر من قِبل القاضي. سيطلع القاضي على المعلومات المطروحة في المحكمة وسيقرر مكان العيش للأطفال في الوقت الراهن. إذا كان الأطفال يعيشون مع أحد الوالدين لفترة وسارت الأمور بشكل جيد، فقد لا يقوم القاضي بتغيير الوضع.
الوصاية:
إذا آلت اليكم الوصاية على أطفالكم بموجب عقد الانفصال أو حكم المحكمة، فسيعيش الأطفال معكم. ولكم الحق في اتخاذ قرارات العناية بالأطفال وتعليمهم وتربيتهم الدينية ورفاهيتهم –مالم ينص عقد الانفصال أو حكم المحكمة على خلاف ذلك.
الوصاية المشترآة:
يتشارك الزوجين أصحاب الوصاية المشترآة حق اتخاذ قرارات العناية بالأطفال. قد يقضي الأطفال نصف الوقت مع أحد الوالدين والنصف الآخر مع الوالد الآخر أو قد يقضوا معظم الوقت في العيش مع أحد الوالدين. لكن يظل آلا الوالدين مسؤولان عن القرارات المتعلقة بالأطفال. يجب على الوالدين المشتركين في الوصاية المشترآة الاتصال مع بعضهم البعض والتعاون فيما بينهم حتى وإن لم يعيشوا . سويا  
الوصول إلى الأطفال: 
إذا لم تحظوا بحق الوصاية على الأطفال، فلكم الحق في قضاء وقت معهم ما لم ترى المحكمة أن ذلك ليس من صالح الأطفال يمكن صياغة ترتيبات الوصول إلى الأطفال بالتفصيل في خطة الأبوة والأمومة أو في عقد الانفصال أو في قرار المحكمة. قد يوضح الحكم أو العقد أو الاتفاقية أموراً مثل بقاء الأطفال معكم بالتناوب بين الوالدين كل عطلة نهاية الأسبوع.أو تكون ترتيبات الوصول غير نهائية، بمعنى ترك هذا الأمر للاتفاق بينكم وبين الطرف الآخر ليتم الاتفاق عليها بطريقة أكثر مرونة، حيث يكون تطبيق هذا النوع من الترتيبات صعباً.لديكم الحق أيضاً في تلقي معلومات عن صحة الأطفال وتعليمهم والحالة العامة لهم.وليس لديكم الحق أن تكونوا طرفاً في اتخاذ قرار بشأن هذه الأشياء اذا لم تكونوا طرفاً في الوصاية المشترآة على أطفالكم أو ما لم ينص حكم المحكمة أو عقد الانفصال عل أحقيتكم في المشاركة في اتخاذ القرار  قد ترفض المحكمة إعطاءكم حق الوصول إلى الأطفال إذا كان هناك خوف من إيذاء الأطفال أو أحد الوالدين الذي يتمتع بحق الوصاية، أو اذا كان هناك خوف من عدم إعادة الأطفال الى الوالد المتمتع بحق الوصاية.
الوصول المراقب: 
عندما تكون هناك بعض الأمور المتعلقة بالأمان بالنسبة للأطفال و/أو احد الوالدين، يمكن للوالدين أن يتفقا، أو قد تستوجب المحكمة الإشراف على زيارات الوصول للأطفال.وهذا يعني وجود شخص آخر عند زيارة الأطفال. يمكن للوالدين أحياناً الاتفاق على أحد الأصدقاء أو الاقارب والذي يمكنه الإشراف على الزيارات.يمكن للوالدين تعيين أحد المتمرسين، مثلا الاخصائيين الاجتماعيين للإشراف على الزيارات. في العديد من المناطق بأونتاريو، تتوفر مراكز حكومية للإشراف على الوصول للأطفال تتم إدارتها من قِبل محترفين ومتطوعين. بالتنسيق مع هيئة مركز الإشراف على الوصول، قد تحضر الأسر إلى المركز لتوفير الإشراف على الزيارة أو لتأمين الإشراف على استلام الأطفال و/أو تسليمهم لزيارات الوصول.
تنفيذ أوامر الوصاية والوصول
إذا لم يتم الاذعان لقرار المحكمة المتعلق بالوصاية، فيمكنكم اللجوء إلى المحكمة لتنفيذ ذلك القرار. يمكن للمحكمة حث الوالدين على مراعاة ترتيبات الوساطة والوصول المتعلقة بالأطفال.قد تطلب المحكمة من الوالدين المثول أمام المحكمة لتوضيح ما حدث. إذا ما اقتنعت المحكمة بعدم تحقق الوصول دون توفير سبب مقبول، فيمكن للمحكمة تغريم الطرف المتمتع بالوصاية أو ربما تفضي به إلى السجن. إذا آانت هناك مشاآل خطيرة تتعلق بترتيبات الوصاية والوصول، فيمكن للمحكمة تغيير هذه الترتيبات.يمكنكم أيضاً التماس المحكمة لكي تفرض ترتيبات الوصاية والوصول التي تمت صياغتها بعقد الانفصال.

س/ نصت اتفاقية الانفصال على أن زوجتي تتمتع بحق الوصاية على الأطفال ولدي حق الوصول. ولا أظن أن زوجتي تعتني بالأطفال بالشكل المطلوب. وأعتقد أن الأطفال سيكونوا بوضع أفضل عند الانتقال للعيش معي. هل يمكن تغيير اتفاقية الانفصال بيننا؟

ج /ربما. يمكنك محاولة الوصول إلى اتفاقية جديدة مع قرينتك. وإذا لم يكن ذلك ممكنا،ًفيمكنك اللجوء إلى القضاء لالتماس المحكمة إعطاؤك حق الوصاية . على أولادك يمكن للمحكمة تغيير ترتيبات الوصاية والوصول المنصوص عليها بعقد الانفصال إذا اقتنعت أن ذلك التغيير لصالح الأطفال.
س /عند انفصالنا العام الماضي، بقيت في . المنزل والأطفال معي ويقوموا ب زيارة الطرف الآخر من وقت الى آخر. فهل لدي وصاية قانونية على أولادي؟
ج /أنتم تتمتعون الآن بما يسمى وصاية الأمر الواقع. وهذا في الحقيقة يعني أنكم تتمتعون بحق الوصاية على الأطفال واتخاذ قرارات العناية والتربية آما لو آنتم تتمتعون بحق الوصاية بشكل قانوني. وقد قبل شريككم . هذا الاتفاق ومن النادر أن تقوم المحكمة بتغييرالوضع الحالي.ومع ذلك، سيكون من الصعب عليكم فرض حقوق الوصاية إذا لم يتوفر موقف واضح بحقكم من المحكمة أو من خلال اتفاقية، خصوصاً إذا اختلفت رؤية الزوجان حول ماهية ترتيبات الوصاية.سوف تتمتعون بحق الوصاية بشكل قانوني عند توقيع عقد الانفصال بين الزوجين والذي ينص على أن الوصاية تؤول اليكم أو عندما تقرر المحكمة بذلك.
س /عقب مجادلات عديدة وقضاء الكثير من الوقت داخل المحكمة، حصلت على حكم من المحكمة بحق الوصاية على الأطفال. ولدى والدهم حق الوصول. تعيش أسرته خارج دولة آندا. وأنا خائفة أن يقوم بأخذ الأطفال إلى حيث تقيم عائلته وبالتالي لن استطع أن أراهم . ثانية ماذا يمكنني أن أفعل؟
ج /إذا أخذ زوجك الأطفال بعيداً عنك، فهو يرتكب جرماً خطيراً. ويمكن للشرطة اعتقاله واتهامه بخطف الأطفال. يمكنك القيام ببعض الأمور الآن والتي قد تصعب عليه الخروج من آندا بصحبة الأطفال. آما يوجد قانون دولي الذي يساعد باعادة الأطفال إليك من العديد من الدول. تحدثي إلى محاميك.إذا شعرت بأن الأطفال على وشك أن يتم أخذهم خارج البلاد،اتصلي بالشرطة فوراً  

0 التعليقات:

About Author:

مرحبا بكل زوار الموقع الكرام.. أعزائي وأخوتي موقع ستايل كندا هو موقع غير ربحي يهدف الى تعريف المواطن العربي بشكل عام والعراقي بشكل خاص بطبيعة الحياة والعمل والدراسة في كندا بحكم خبرتي في هذا المجال لأني في الأصل مواطن عراقي هاجر الى كندا وأستقر في أونتاريو خلاصة خبرتي هذه أضعها بين أيديكم لكل طامح في الهجرة نحو حياة الحرية وتحقيق الطموح ...الموقع يقدم خدمة الأستشارة والنصح لكل من يرغب بالقدوم الى كندا وبالذات مقاطعة اونتاريو - تورنتو للتواصل عبر الخاص عبر العناوين التالية basim.ibrahim@gmail.com


Let's Get Connected: Twitter | Facebook | Google Plus| linkedin

Radio 1 CBC

اشترك معنا في هنا كندا