canadian style مرحبا بالزوار الكرام مدونة ستايل كندا مدونة تهتم بكل مايخص الشأن الكندي والتي تهم المقيم والمهاجر واللاجيء على الأراضي الكندية ننقل لكم الخبر الصادق والهادفcanadian style ..نتمنى لكم تصفحا شيقا وأستفادة شاملة
‏إظهار الرسائل ذات التسميات سياسة. إظهار كافة الرسائل

هربا من ترامب...ارتفاع عدد اللاجئين إلى كندا عبر الحدود البريّة الأميركيّة الكنديّة

0 التعليقات
ارتفع عدد طالبي اللّجوء الذين يعبرون الحدود البريّة بين كندا والولايات المتّحدة بصورة ملحوظة منذ بضعة أشهر.
وافادت الشرطة الفدراليّة الكنديّة أنّ 19 شخصا عبروا نقطة اميرسون الحدوديّة في مانيتوبا في وسط الغرب الكنديّ يوم السبت الماضي وعبرها ثلاثة آخرون يوم الأحد.
وكان البرد شديدا للغاية واتّصل اللاجئون برقم الطوارئ طلبا للمساعدة.
ويقول  أحد طالبي اللجوء، الصومالي فرحان أحمد إنّ موظّفي وكالة الخدمات الحدوديّة قدّموا لهم المساعدة بعد أن كاد هو وافراد عائلته يتجلّدون من شدّة البرد.
ويقول مجلس  الهجرة والأديان في مانيتوبا ، وهو جمعيّة غير ربحيّة تعمل على مساعدة المهاجرين واللاجئين، إنّ عدد الملفّات التي يتعامل معها ارتفعت بصورة كبيرة منذ فصل الخريف الماضي.
وقد ارتفع عدد طالبي اللّجوء الواصلين عبر الحدود البريّة بين كندا والولايات المتّحدة في مقاطعة مانيتوبا بصورة ملحوظة  مؤخّرا حسب قول ريتا شهّال المديرة التنفيذيّة للمجلس.
(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ هيئة الإذاعة الكنديّة)

Read More »

الهجرة في عهد ترامب: “أول اختبار للحكومة الكندية”

0 التعليقات

العيون كانت مركزة على اتفاق التبادل التجاري الحر الأميركي الشمالي (نافتا) وها هو ملف الهجرة حلّ بسرعة ليحرك العلاقة الحساسة التي يتوجب على رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو أن يعتمدها مع محاوره غير الواضح في واشنطن.
وزراء جدد أصبحوا مسؤولين عن ملفات ساخنة ووحدة في مكتب رئيس الوزراء مهمتها تنسيق العلاقات الحكومية غير أن العلاقة على أعلى مستوى التي تحتل مركز الصدارة.
أول اختبار حقيقي إذا هو الأمر التنفيذي للرئيس دونالد ترامب الذي يتعلق بالمهاجرين واللاجئين من بلاد غالبية سكانها من المسلمين.
ردات فعل على ثلاث مراحل في كندا.
الحكومة الكندية بزعامة جوستان ترودو طلبت أولا وحصلت من ثم أخيرا مساء السبت الماضي على توضيحات حول وضع الكنديين من أصول هذه الدول السبع المستهدفة ومن حملة جنسية مزدوجة.
بعد ذلك قرر رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو إضافة صوته على طريقته إلى أصوات المنددين بالقرار غير المتوقع للرئيس الأميركي.
وكتب على حسابه على موقع تويتر: "لكل الذين يهربون من القمع والإرهاب والحرب إعلموا أن كندا ستستقبلكم دون النظر لمعتقدكم فالتعددية مصدر قوتنا"
كما عرضت كندا أن تستضيف مؤقتا الأشخاص العالقين هنا بسبب تطبيق الأمر التنفيذي الرئاسي بصورة مفاجئة.
لكن هناك بعض الشكوك التي تطرح ومفادها هل أن جوستان ترودو كان لديه خيار آخر بسبب خطاباته وسياساته حول التسامح والانفتاح والتعددية وهل ذهب بعيدا أكثر من اللازم؟ وهل يمكن أن يضر بمستقبل علاقته المستقبلية الناشئة مع دونالد ترامب؟ إلى درجة التأثير على مناقشاتهما حول الاتفاق التجاري الحر في أميركا الشمالية؟ وهل أسعد نفسه على المدى القصير على حساب المصلحة الوطنية؟
إن رئيس المكسيك بينا نييتو خسر مرتين بدل مرة في محاولته الانفتاح على دونالد ترامب. إن زيارة ترامب للمكسيك في خضم حملته الرئاسية في شهر أغسطس آب استتبعها اتهامات بالرضوخ من قبل المكسيكيين الذين أهينوا بالتصريحات التي أدلى بها المرشح ترامب تجاههم.كما أن الرئيس المكسيكي ألغى زيارة كان من المتوقع أن يقوم بها لواشنطن عندما وقع الرئيس ترامب الأمر التنفيذي ببناء الجدار الحدودي.
إن السياسات الكندية تتعارض مع التعهدات التي قطعها الرئيس ترامب
فمتابعة الأهداف حول التغيرات المناخية وفتح المناقشات التجارية مع الصين سترخي بظلالها دون شك على المفاوضات على مستقبل اتفاق التجارة الحر الأميركي الشمالي (نافتا)
ويختم دوني فرلان مقاله في صحيفة لودوفوار بالقول إن كندا تفتخر بأنها الدولة الأولى عادة في استقبال الرؤساء الأميركيين الجدد لكننا لسنا متأكدين أن جوستان ترودو ومن حوله سيكونون مستائين في حال لم تحترم هذه العادة هذه المرة وليست أحزاب المعارضة بالتأكيد أيضا يختم دوني فرلان في لودوفوار.
(لودوفوار/راديو كندا الدولي)

Read More »

القرارات الأميركية حول الإقامة واللجوء: كندا لاتندد ولن تستقبل مزيدا من اللاجئين

0 التعليقات

ناقش النواب الكنديون في مجلس العموم الكندي الرد الكندي على قرار حظر الإقامة والقيود على الهجرة الذي أصدره الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تقربر لهيئة الإذاعة الكندية..
يشار إلى أن حكومة الحزب الليبرالي بزعامة جوستان ترودو تمسكت بالموقف نفسه خلال المناقشات الطارئة وقررت عدم التنديد بالوقت نفسه بالقرار التنفيذي الأميركي حسب مطالبة الحزب الديمقراطي الجديد.
واستبعد ترودو أيضا فكرة رفع عدد المهاجرين الذين ستستقبلهم كندا.
من جهته وزير التجارة الدولية الكندي فرنسوا فيليب Champagne يعتبر أن أفضل طريقة يمكننا أن ننتهجها هي أن نبرز المثل الكندي والمثل الكندي مبني على الانفتاح.
وأكد زعيم الحزب الديمقراطي الجديد توماس مولكير في بداية المناقشات في كلمته في مجلس العموم الكندي أنه لا داعي للخوف بتسمية الأشياء بأسمائها وأن الوقت قد حان لقول لا لدونالد ترامب.
لقد حان الوقت بالنسبة للحكومة الكندية للقول لا لهذه السياسات العنصرية.
من جهته كرر وزير الهجرة الكندي أحمد حسين أن لا نية للحكومة لإجراء تغييرات على السياسات الكندية في مجال الهجرة في الوقت الحالي.
وشدد على ضرورة الإبقاء على روابط الاتصال مع الحكومة الأميركية لتخفيف تأثير قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
ويقول وزير الهجرة أحمد حسين بهذا الخصوص:
حكومتنا على اتصال مع الإدارة الأميركية وسنعمل معها لنتأكد بأن المواطنين الكنديين والمقيمين الدائمين في كندا يحصلون على المعلومات يوما بيوم. إن كندا ستساعد العالقين في كندا في طريقهم للولايات المتحدة.
وكان وزير الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندي أحمد حسين قد أبرز موقف الحكومة مع بداية المناقشات ويقول حول هذا الموقف:
إن معدلات مهاجرينا هي أكثر ارتفاعا تاريخيا مقارنة باللاجئين ونحن متمسكون بالإبقاء على هذه الخطة.
هذا يشكل صفعة للحزب الديمقراطي الجديد الذي طالب بهذه المناقشة الطارئة.
يشار إلى أن حزب المعارضة الثاني في مجلس العموم الكندي يطالب حكومة ترودو بقبول عدد أكبر من اللاجئين وأن تندد في الوقت نفسه بالإجراءات التعسفية للرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد المسافرين واللاجئين.
وكانت الحكومة الأميركية قد أصدرت قرارا يوم الجمعة الماضي يحظر على مواطني سبع دول غالبية سكانها من المسلمين دخول الولايات المتحدة خلال ثلاثة أشهر حتى يتم إعادة النظر في قواعد الحصول على تأشيرات الدخول.
والدول المستهدفة بقرار الإدارة الأميركية هي سوريا وإيران والعراق وليبيا والصومال والسودان واليمن.
والقرارا ت تحظر أيضا دخول أي لاجىء خلال الأشهر الأربعة المقبلة بينما يحظر على اللاجئين السوريين دخول الولايات المتحدة حتى إشعار آخر.
واعتبر ترامب أنه بقراراته هذه يمنع الإرهابيين الإسلاميين المتشددين من دخول الولايات المتحدة.
إن الوزير أحمد حسين يعتبر من جهته أن التصرف المسؤول هو في الحفاظ على الاتصال والحوار مع الولايات المتحدة ومتابعة الوضع عن قرب في سبيل إيصال المعلومات الضرورية للكنديين.
إذا لا مجال لزيادة عدد اللاجئين إلى كندا في عام 2017 ليصل العدد إلى أربعين ألفا.
كما أعرب أحمد حسين عن رفضه لاقتراح للحزب الديمقراطي الجديد بتعليق الاتفاق حول البلد الثالث الآمن بين كندا والولايات المتحدة.
وبموجب هذا الاتفاق تبعد كندا اللاجئين القادمين من الولايات المتحدة لأنها تعتبر بأنهم ليسوا عرضة للخطر في الولايات المتحدة.
وتؤكّد النائبة عن الحزب الديمقراطي الجديد إيلين لافيرديير أن هذا الاتفاق يجب إعادة النظر فيه لأننا لا نملك الضمانة بأن الولايات المتحدة ستعامل اللاجئين بطريقة لائقة.
من جهته يعتبر الوزير أحمد حسين أنه من المشجع أن تقبل الإدارة الأميركية الجديدة 872 لاجئا في الولايات المتحدة كانت طلباتهم قد عولجت وقت دخول القرار الجديد حيز التطبيق ما يعني أن الوضع يتطور بسرعة.
وخلال فترة طرح الأسئلة حثّ زعيم الحزب الديمقراطي الجديد توماس مولكير رئيس الوزراء الكندي على التنديد بالقرارات الأميركية الأخيرة ضد المسلمين باسم الكنديين عند اجتماعه بالرئيس الأميركي دونالد ترامب.
وهو يقول: كفنا كلاما هذا الشيء سهل، حان الوقت للتحرك.
من جهته أكّد رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو أنه سيواصل الدفاع عن القيم الكندية دون توجيه انتقادات للرئيس دونالد ترامب.
أخيرا الخبير فريديريك ميغري أستاذ القانون في جامعة مكغيل يوصي بوجوب الترام الحذر وهو يقول:
إنه خيار استراتيجي لذا يتوجب التزام الحذر دون التضحية بكل شيء في هذا الملف إنها مسألة مبدأ حسب تعبير الأستاذ فريديريك ميغري أستاذ القانون في جامعة مكغيل.



راديو كندا الدولي – هيئة الإذاعة الكندية

Read More »

جامعة بيشوب ترد على المراسيم الرئاسية الأميركية.... مهم للطلبة الذين حظر ترامب دولهم

0 التعليقات


في رد على المراسيم الرئاسية الأميركية بمنع رعايا سبع دول غالبية سكانها من المسلمين من دخول الولايات المتحدة سياحا أو مهاجرين، أعلنت جامعة بيشوب في شربروك - كيبيك أنها لن تفرض رسوما على تسجيل الطلاب  الوافدين من إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن للسنة الدراسية المقبلة. وبالرغم من أن المبلغ زهيد، خمسة وستون دولارا رسم طلب مقدم من كندا ومئة دولار رسم الطلب المقدم من الخارج، فهو مساهمة منها للاعتراض على القرار الأميركي.
علما أن رسوم تسجيل الطلاب الأجانب يؤمن للجامعة مبلغ ثمانية عشر ألف دولار سنويا، مقابل حوالي ألفي دولار سنويا كرسوم تسجيل الطلاب الكيبيكيين.
واعتبر نائب عميد الجامعة أن " تعددية أصول الطلاب في الجامعة تلعب دورا مهما في نجاحها" وأشار إلى أن " عدد الدول التي ينتمي إليها طلاب بيشوب يبلغ ستين دولة، بينها دول يطالها القرار الأميركي".
راديو كندا الدولي – هيئة الإذاعة الكندية

Read More »

الهجرة غير الشرعية من الولايات المتحدة إلى كندا

0 التعليقات

منذ شهر إبريل نيسان الماضي تشهد كندا زيادة غير معهودة لعدد طالبي حق اللجوء الذين يدخلون البلاد بصورة  غير شرعية عابرين بصورة شرعية من الولايات المتحدة.
والسبب، اتفاق بين الدولتين أي كندا والولايات المتحدة يطالب المجلس الكندي لللاجئين بإلغائه في التقرير التالي لهيئة الإذاعة الكندية.
في عام 2002 أي غداة أحداث سبتمبر أيلول في الولايات المتحدة وقعت كل من كندا والولايات المتحدة اتفاقا بهدف الحد من عدد طالبي اللجوء إلى كندا. هذا الاتفاق الذي دخل حيز التطبيق في عام 2004 ينص أن اللجوء يتم رفضه أوتوماتيكيا لكل شخص قادم من الولايات المتحدة يطالب بحق اللجوء إلى كندا على أن الولايات المتحدة بلد آمن.
على العكس من ذلك، إذا استطاع طالب اللجوء عبور الحدود الكندية بصورة غير شرعية يحق له أن يقدم طلبه خلال جلسة يحدد موعدها له حسب شرعة الحقوق والحريات والقانون الدولي حول اللاجئين.
وبالنسبة لكندا التي كانت ترغب بالإشراف على حدودها كان للاتفاق مفعولا عكسيا.
وإذا أخذنا بعين الاعتبار الأرقام الأخيرة التي صدرت عن وكالة الحدود الكندية، ففي شهر ديسمبر كانون الأول الماضي، دخل إلى مقاطعة كيبك بصورة غير شرعية 305 ثلاثمئة وخمسة أشخاص من طالبي اللجوء مقارنة بعشرين طالب لجوء في شهر ديسمبر كانون الأول من عام 2015
ومنذ مطلع شهر إبريل نيسان 2016 عبر أكثر من ألف شخص الحدود الكندية إلى كيبك وحدها وهو ما لم يكن معهودا على الإطلاق.
تسجل الحدود الكندية الأميركية دخولا كثيفا لطالبي اللجوء وخاصة من منطقة الشرق الأوسط ومن السودان وإثيوبيا.
هؤلاء دخلوا الولايات المتحدة بتأشيرات دخول شرعية غير أن غايتهم أن يعبروا الحدود الكندية.
وحسب رئيس نقابة موظفي الجمارك الكندية جان بيار فورتان إن كندا توجه رسالة مفادها أنه سهل جدا عبور الحدود الكندية بطرق لا تخضع للرقابة. يضاف إلى ذلك أن الوضع بصورته الحالية يشكل خطرا على الأمن الوطني لكندا وهو يقول بهذا الخصوص:
نحن نقوم حاليا بالترويج لهذه الطرق، لذا سيعرف الناس أكثر فأكثر أنه من السهل العبور إلى كندا، هناك أكثر من أربعين مكتبا في مقاطعة كيبك حيث لا توجد أية مراقبة نوعا ما وهو ما يشكل خطرا جسيما على الأمن.
إن الحكومة استيقظت متأخرة على وجود ثغرة في قانونها لذا يتوجب إصلاحه في أقرب وقت ممكن وقبل فوات الأوان.
أما حسب رأي المحامي الأخصائي في قضايا اللجوء ميتشيل غولدبرغ رئيس جمعية المحامين الكنديين لقانون اللجوء فإن الاتفاق الكندي الأميركي هو مجرد من أي معنى ويشكل تناقضا لا معنى له  وهو يقول بهذا الخصوص:
على مثال غالبية الدول الغنية حول العالم، نحن نبحث عن وسائل للحد من عدد اللاجئين.
حسب رأيي لا معنى لذلك، قانون كهذا يوجد استثناءات وبالتالي لا يمكنني أن أفهمه.
من جهته المجلس الكندي للاجئين يندد بهذا الاتفاق منذ البداية لأنه يضع طالبي حق اللجوء في وضع صعب ما يضطرهم لاعتماد طرق غير شرعية. ومن هذا المنطلق يطالب المجلس بإلغاء هذا الاتفاق لأنه يتعارض مع حقوق اللاجئين.
وفي هذا السياق تؤكد السيدة جانيت دنش رئيسة المجلس الكندي لللاجئين:
الناس يصلون إلى هنا وليس بحوزتهم الأوراق الثبوتية المطلوبة وبالتالي لا يمكنهم الحصول على الخدمات، هناك ملاجىء لطالبي حق اللجوء وهي مليئة باللاجئين وبعد ذلك نلوم اللاجئين، نرى ذلك في أجهزة الإعلام التي تتحدث عن عبور غير شرعي، إن الحكومة الكندية وضعت هؤلاء في وضع يدفعهم للجوء لمثل هذه الوسائل للوصول إلى كندا ومن ثم نصنفهم غير شرعيين.
وتأمل مجموعات للدفاع عن حقوق الإنسان بأن يفحص وزير الهجرة واللاجئين والمواطنية الكندية الجديد أحمد حسين وهو دخل إلى كندا كلاجىء الاتفاق ويصحح في أقرب وقت ممكن ما فيه من أخطاء.أستمع للتقرير



(هيئة الإذاعة الكندية/راديو كندا الدولي)

Read More »

رئيس الوزراء الكندي يطالب فوكس نيوز بتصحيح معلوماتها فوراً.....

0 التعليقات



كندا- إتهم مكتب رئيس الوزراء الكندي شبكة التلفزة الأميركية فوكس نيوز بنقل معلومات غير صحيحة بشأن الإعتداء في مقاطعة كيبيك بهدف مواصلة نشر الخوف والحث على التفرقة والإنقسام.
هذا ووجهت ”كايت بورشيس” مديرة الاتصالات في مكتب ”جوستان ترودو” برقية شديدة اللهجة للرئيس المشارك في إدارة الشبكة الأمريكية ”بيل شاين”.
وطلبت بورشيس رسمياً من شبكة التلفزة تصحيح النبأ المتواجد عبر صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي تويتر والذي تشير من خلاله إلى أن المشتبه في الإعتداء في عملية إطلاق النار في كيبيك هو من أصول مغربية.
ويأتي الإلتباس من المعلومات التي تداولتها وسائل الإعلام المحلية في أعقاب الحادث نقلاً عن الجهات الأمنية بأن أحد المشتبه بهما هو من أصول مغربية انما عادت السلطات للتأكيد فيما بعد أن المشتبه المشار إليه كان مجرد شاهد على الإعتداء وقد تم إخلاء سبيله.
وأكدت بورشيس أن تغريدات فوكس نيوز تسيء إلى ذكرى الضحايا الستة وأسرهم بسبب الترويج لمعلومات خاطئة لدعم سياسات الهوية وإثارة الخوف والإنقسام في مجتمعاتنا.
لا بد من إعادة التذكير أن فوكس نيوز تدعم بدون تحفظ سياسات الرئيس الأميركي ”دونالد ترامب”.
وتابعت مديرة الاتصالات في مكتب ”جوستان ترودو” قائلةً إن الإدعاء بأن المسلمين هم ارهابيون ليس جهلاً فحسب انما دليل على عدم التحلي بالمسؤولية، لا سيما وأن نشر الخوف وإقفال الحدود ليس حلاً.


 أذاعة الشرق الأوسط في كندا

Read More »

التضامن الشعبي يجتذب الآلاف الى مدينة كيبيك>>>

0 التعليقات


كيبيك- خرج الآلاف من المواطنين الى متنزه Parc_Notre_Dame_de_Foy في مدينة كيبيك للمشاركة في وقفة تضامنية مع ضحايا الاعتداء الارهابي على المركز الثقافي الاسلامي في كيبيك.
وسُجل حضور عدد من الفعاليات تقدمها رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” ونظيره في كيبيك “فيليب كويار” ورئيس بلدية كيبيك “ريجيس لابوم” وممثلون عن الجالية المسلمة كما شارك عدد من زعماء الاحزاب على الساحتين المحلية والفدرالية والقى المسؤولون الزهور بالقرب من المسجد في منطقة سانت فوا.
وقال ترودو في كلمته التي ألقاها امام الحشود إن كندا موحدة اليوم وبأن المشاركة في التجمع هو تعبير عن التضامن وانتهز المناسبة للاشارة الى ان كل الاحزاب السياسية في مجلس العموم الكندي كانت حاضرة.
وكان ترودو قد انتقل من اوتاوا الى كيبيك برفقة زوجته “صوفي غريغوار” للمشاركة بهذا الحدث وسُجل حضور الزعيمة المرحلية لحزب المحافظين “رونا امبروز” والزعيم المنتهية ولايته للحزب الديمقراطي الجديد “توماس مولكير” والزعيم المرحلي لحزب الكتلة الكيبيكية “ريال فورتان” وزعيمة حزب الخضر “اليزابيث ماي”.
وأكد رئيس الوزراء “جوستان ترودو” ان كندا ترفض الكراهية وتحدث عن خسارة الارواح بسبب الكراهية التي طاولت اشخاصاً جمعهم الايمان وربطتهم الصداقة واشار ترودو الى ان الضحايا كانوا كنديين عاديين ولم يفعلوا اي شيء ليلقوا هذا المصير.
وشدد ترودو على مكانة المسلمين داخل المجتمع الكندي وبأنهم في ديارهم.
ووجه رئيس الحكومة الكندية تحية محبة ودعم لأسر الضحايا والمقربين منهم.
من جهة اخرى دعا رئيس الوزراء في كيبيك “فيليب كويار” المواطنين في المقاطعة الى الرفض الواضح والقاطع للعنف والكراهية في الوقت الذي تتجه فيه انظار العالم الينا.
واعتبر الزعيم الليبرالي ان على عاتق الشعب الكيبيكي تقع المسؤولية المشتركة لإظهار افضل ما لديه في مواجهة المحنة.
وتعليقاً على العدد الكبير للمشاركين في الوقفة التضامنية في مدينة كيبيك، اعتبر كويار ان الحضور الكثيف، بالرغم من درجات الحرارة المنخفضة، هو بمثابة رسالة تضامن واخوّة بحد ذاتها.
من جهة اخرى اعتبر رئيس بلدية كيبيك “ريجيس لابوم” ان المشاركة الكبرى في الحدث هي رسالة لم يسبق لها مثيل وعبّر عن امله بأن يكون الحادث دافعاً لرفض كل من يعتمد على الكراهية في حياته.












 أذاعة الشرق الأوسط في كندا

Read More »

أوتاوا تمنح المسافرين العالقين في كندا تأشيرات إقامة مؤقتة

0 التعليقات

كندا- عقد وزير الهجرة الكندي ”أحمد حسين” مؤتمراً  صحفياً لطمأنة الكنديين من حملة الجنسية المزدوجة من إحدى الدول التي يطالها المرسوم الذي وقع عليه الرئيس الأمريكي ”دونالد ترامب” بشأن حظر السفر إلى الولايات المتحدة.
وعاد الوزير حسين ليؤكد أن الكنديين الذين يحملون الجنسية المزدوجة لن يتأثروا بالإجراءات الأميركية الجديدة، وبأن الكنديين الذين يحملون جواز سفر من الدول السبعة التي يشملها الحظر بإمكانهم السفر إلى الولايات المتحدة كما كان عليه الوضع في السابق.
وأكد الوزير أن المسؤولين الرفعي المستوى في الحكومة الكندية عملوا دون كلل خلال الساعات الماضية للحصول على تلك الإيضاحات و التأكد من عدم تعرض المسافرين الكنديين لأي مصاعب عند الإنتقال إلى الأراضي الأميركية.
واشار الوزير إلى أن عدد الكنديين الذين يحملون جنسية إحدى الدول التي يشملها الحظر يصل إلى 35,000 مواطن كندي.
وأعلن وزير الهجرة أن الحكومة الكندية ستمنح المسافرين الذين يطالهم الحظر والذين علقوا على الحدود الكندية الأميركية تصاريح وزارية خاصة للإقامة إلى حين النظر في اوضاعهم.
وجاءت تلك المستجدات بعد أن أعلن في وقت سابق مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أن الكنديين من حملة الجنسية المزدوجة، من إحدى الدول السبعة التي تم حظر مواطنيها من السفر إلى الولايات المتحدة، لن يسمح لهم الدخول إلى الأراضي الأميركية.
وبناء على القرار التنفيذي، يمنع دخول الزائرين من سوريا، اليمن، ليبيا، العراق، إيران، الصومال والسودان إلى الأراضي الأميركية.
هذا وكانت السلطات الكندية قد أعلنت في وقت متأخر من مساء السبت أنها تمكنت من الحصول على تأكيدات من الإدارة الأميركية في واشنطن مفادها أن القيود المفروضة على الهجرة التي اقرها الرئيس الأمريكي ”دونالد ترامب” لا تشمل الرعايا الكنديين من حملة الجنسية المزدوجة.
وقد إنتهز الوزير المؤتمر الصحافي لإعادة التذكير أن الحكومة الكندية ستواصل إعتماد سياسة الإنفتاح إزاء المهاجرين لا سيما أولئك الذين يهربون من الإضطهاد، الإرهاب والحرب.
ونعيد التذكير أن الوزير حسين نفسه من أصول صومالية، مع العلم أن الصومال في عداد الدول التي يشملها مرسوم حظر السفر، وكان قد وصل الى كندا بصفة لاجئ وتمكن من الحصول على الجنسية الكندية منذ 15 عاماً.
في سياق متصل من المرتقب تنظيم مظاهرات غداً الإثنين في عدد من المدن الكندية ومنها أوتاوا وتورنتو إعتراضاً على الإجراءات الأميركية الأخيرة ، وفي تلك الأجواء أعلنت القنصلية الأميركية عن تعليق خدماتها ليوم غد الإثنين.

لمشاهدة المؤتمر الصحافي


 أذاعة الشرق الأوسط في كندا

Read More »

النظام السياسي الكندي 7.........كيف يتم انتخاب النواب ؟

0 التعليقات

يتم انتخاب النواب في كندا بطريقة الاقتراع الإسمي بغالبية الأصوات وفي دورة واحدة. وباستطاعة كل ناخب أن ينتخب المرشح الذي يقع عليه اختياره في دائرته الانتخابية. والمرشح الذي يفوز بأكبر عدد من أصوات الناخبين يصبح نائبا عن تلك الدائرة. والحزب الذي يفوز بأكبر عدد من الدوائر الانتخابية يشكل الحكومة.
كما أن العملية الانتخابية لا تأخذ بالحسبان أي عناصر نسبية أي أن حزبا ما يستطيع تشكيل حكومة دون أن يكون قد حصل على أكبر عدد من الأصوات على المستوى الكندي.
في المقابل، يؤخذ بعين الاعتبار في الدوائر الانتخابية الكثافة الديمغرافية للسكان في المقاطعات والأقاليم. وعلى ضوء التغييرات التي تلاحظ في سجل الناخبين الكندي تجري إعادة تقييم عدد النواب في مجلس العموم وإعادة تقسيم الدوائر الانتخابية.

Read More »

النظام السياسي الكندي 6........كم تكلف الدعوة لانتخابات عامة في كندا؟

0 التعليقات



(نفقات تنظيم الانتخابات بملايين الدولارات دون الأخذ بعين الاعتبار نسبة التضخم)
*أنشطة لتنظيم انتخابات في دوائر انتخابية (1)
كلفت هذه الأنشطة في الانتخابات التي جرت في عام 2006 وهي الانتخابات العامة التاسعة والثلاثون في كندا126.1  مليون دولار
كلفت هذه الأنشطة في الانتخابات التي جرت في عام 2004 وهي الانتخابات العامة الثامنة والثلاثون في كندا 108.0 ملايين دولار
كلفت هذه الأنشطة في الانتخابات التي جرت في عام 2000 وهي الانتخابات السابعة والثلاثون في كندا  89.4مليون دولار
*أنشطة على علاقة بالإعداد لانتخابات عامة في كندا في العاصمة أوتاوا(2)
كلفت هذه الأنشطة في الانتخابات التي جرت في عام 2006 ما قيمته 92.8 مليون دولار
كلفت هذه الأنشطة في الانتخابات التي جرت في عام 2004 ما قيمته  110.6 ملايين دولار
كلفت هذه الأنشطة في الانتخابات التي جرت في عام 2000 ما قيمته 86.3
مليون دولار
*تسديد نفقات انتخابية لمرشحين ولأحزاب سياسية (إعادة هذه النفقات)
تمت إعادة 53.7 مليون دولار عن الانتخابات التي جرت في عام 2006
تمت إعادة 56.2 مليون دولار عن الانتخابات التي جرت في عام 2004
تمت إعادة 24.9 مليون دولار عن الانتخابات التي جرت في عام 2000
*المجموع العام للنفقات
272.6 مليون دولار في الانتخابات التي جرت في عام 2006
274.8 مليون دولار في الانتخابات التي جرت في عام 2004
200.6 مليون دولار في الانتخابات التي جرت في عام 2000
ملاحظة عن (1)  تتضمن نفقات موظفي الانتخابات ومندوبي صناديق الاقتراع وطباعة اللوائح الانتخابية ونفقات إيجار مكاتب لمدراء الاقتراع ومكاتب للاقتراع
ملاحظة عن (2) تتضمن نفقات المعدات الانتخابية وإعداد مدراء الانتخاب وبقية الموظفين وتجديد المعلومات في السجل الوطني للناخبين الكنديين والحملات الدعائية والتوعية وشبكة التكنولوجيا والمعلومات

Read More »

النظام السياسي الكندي 5.....ما الفرق بين حكومة غالبية وحكومة أقلية

0 التعليقات

تقضي التقاليد البرلمانية بأن الحزب الذي يفوز بأكبر عدد من النواب في مجلس العموم الكندي هو الذي يشكل الحكومة. وفي حال احتل حزب سياسي أكثر من خمسين بالمئة من مقاعد مجلس العموم هنا نكون مع حكومة غالبية تسيطر على مجلس النواب.
في المقابل، فإن فوز حزب سياسي بأكبر عدد من المقاعد في مجلس النواب غير أنها أقل عددا من خمسين بالمئة من مجموع مقاعد مجلس النواب فإنه في هذه الحال يشكل حكومة أقلية. وهذا الوضع يعني أن المعارضة وهي أكثر عددا منه باستطاعتها تعطيل اعتماد مشاريع قوانينه. كما تستطيع المعارضة الإطاحة بالحكومة أو قلبها حول قضايا هامة ومن جملتها موضوع الموازنة.
ولكي يتمكن الحزب الموجود في سدة السلطة من الحكم عليه أن يستفيد من دعم مجلس النواب له. وفي حال كانت الحكومة حكومة أقلية فإن المعارضة في مجلس العموم ستسعى لنزع الثقة عنها بتقديم مذكرة بهذا الخصوص.
وفي حال حصلت مذكرة نزع الثقة على غالبية أصوات النواب فإن الحكومة تسقط.
وفي حال سقوط الحكومة يحل مجلس العموم وتطلق انتخابات عامة جديدة.
وباستطاعة حزب أقلية في مجلس العموم أن يتحالف مع حزب آخر في مجلس العموم الكندي ليحصلا معا على غالبية مطلقة. ويمكن تسمية هذا التحالف بتحالف مرحلي كما حصل في عام 2005 مع تحالف الحزبين الليبرالي والحزب الديمقراطي الجديد. كما يمكن قيام تحالف رسمي يحصل ضمنه الحزب الذي يقبل بالتحالف مع الحزب الحاكم على وظائف حكومية.
وفي حال وصول حزب ما إلى سدة الحكم دون أن يتمكن من انتخاب نواب عنه في كافة المقاطعات فإن العرف يسمح لرئيس الوزراء بتعيين وزراء من أعضاء مجلس الشيوخ في هذه المقاطعات. وهذا ما حصل في الواقع في عام 1979 و 1980 مع الحكومتين اللتين ترأسهما جو كلارك وبيار إليوت ترودو.
بذكر أن الوزراء من أعضاء مجلس الشيوخ لا يمكنهم الجلوس في مقاعد مجلس النواب غير أنه يمكنهم في المقابل المشاركة في اجتماعات الحكومة ولجنة الأولويات.
كما يمكن لرئيس الوزراء تعيين وزير من غير النواب المنتخبين لكنه يتعين عليه أن يعجل انتخابه بأسرع وقت ممكن في انتخابات فرعية. وفي حال لم يفز في هذه الانتخابات الفرعية فعليه أن يستقيل من منصبه الوزاري

Read More »

النظام السياسي الكندي 4.......القواعد المتبعة في تمويل الأحزاب السياسية

0 التعليقات

تم إدخال جملة من التعديلات الهامة على القانون الانتخابي الكندي في سياق ما يعرف بفضيحة رعاية المهرجانات التي هزت بقوة وجود الحزب الليبرالي في السلطة مطلع الألفية الثالثة (جرت هذه الصفقات بين أعوام 1997 و2003 وتم تكليف لجنة تحقيق للنظر في القضية برئاسة القاضي غومري).
يشار إلى أن تمويل الأحزاب السياسية يتم حاليا عبر مصدرين: مساهمات الأفراد والتمويل العام.
وكانت سلسلة تعديلات على قواعد تمويل الأحزاب السياسية قد فرضت مزيدا من القيود على طرق التمويل الخاصة. وفي طليعة هذه التعديلات التي انبثقت عن مشروع القانون C-24 ودخلت حيز التطبيق في عام 2004 في ظل حكومة الحزب الليبرالي بزعامة جان كريتيان. كما تم اعتماد قواعد إضافية في ظل حكومة حزب المحافظين بزعامة ستيفن هاربر ودخلت حيز التطبيق في عامي 2007 و2008.
وبموجب هذه القوانين، تحظر كندا المساهمات المالية للشركات والنقابات وما إلى غير ذلك من جمعيات على عكس ما هو مطبق في غالبية المقاطعات والأقاليم الكندية. يضاف إلى ذلك أن مساهمات الأفراد في تمويل الأحزاب السياسية تخضع لسقف معين وتتبع مؤشر غلاء المعيشة.
وتجدر الإشارة إلى أنه مع حرمان الأحزاب السياسية من تمويل الشركات والنقابات زاد في المقابل تمويلها العام المباشر.
مساهمات الأفراد في تمويل الأحزاب
باستطاعة الأفراد المساهمة بالمبالغ المحددة أدناه حسب سقف تم اعتماده في عام 2011:
  1. مبلغ 1100 دولار كندي كحد أقصى سنويا تدفع للجهات المسؤولة في كل حزب مسجل رسميا على المستوى الكندي،
  2. ما مجموعه 1100 دولار كحد أقصى سنويا لمجموع جمعيات الدائرة الانتخابية للحزب المسجل وإلى مرشحيه للانتخابات وإلى مرشحيه للزعامة،
  3. مبلغ 1100 دولار كحد أقصى لكل مرشح مستقل في حال الدعوة لانتخابات،
  4. ما مجموعه 1100 دولار كحد أقصى لمجموع المرشحين في سباق لزعامة حزب ما.
هذا وفي شهر مارس آذار من عام 2011، أعلنت مديرية الانتخابات الكندية عن تعديل في سقف المساهمات للأحزاب السياسية فرفعت هذا السقف إلى 1200 دولار كندي. ويدخل هذا التعديل حيز التطبيق في عام 2012.
ويحظر القانون الانتخابي التبرعات التي مصدرها خارج كندا. كما يسمح بالتبرعات المغفلة المصدر شرط أن لا تتعدى قيمتها 20 دولارا كنديا.
إن القانون الفدرالي الكندي حول المساءلة يحظر على أي كان القبول بهدية أو أية منفعة مشابهة بدءا من الوقت الذي يصبح فيه مرشحا. ويضم تعبير « هدية » حسب هذا القانون كافة المبالغ المالية أو الخدمات أو السلع المقدمة دون مقابل أو بسعر أدنى من قيمتها التجارية المتعارف عليها.
التمويل العام للأحزاب السياسية
تحصل التنظيمات السياسية من الدولة الكندية على مخصصات سنوية يتم تحديدها انطلاقا من عدد الأصوات التي نالتها هذه الأحزاب والتنظيمات خلال الانتخابات الأخيرة وتتوزع على أربعة فصول سنوية أي كل ثلاثة أشهر. ويتم تصحيح هذه المخصصات انسجاما مع معدلات التضخم.
ففي عام 2011، وصل مبلغ هذه المخصصات إلى دولارين عن كل صوت فاز به الحزب. وللحصول على تمويل عام يتوجب أن يكون الحزب قد فاز باثنين بالمئة من الأصوات المعترف بها على الأقل على المستوى الكندي أو على خمسة بالمئة من الأصوات المعترف بها في الدوائر الانتخابية التي كان له مرشحون فيها.
على صعيد آخر، تسدد الدولة الكندية جزءا من النفقات الانتخابية للمرشحين والأحزاب السياسية شرط أن يكونوا قد حصلوا على نسبة معينة من اصوات الناخبين. إن المعاير المعتمدة بالنسبة للأحزاب مشابهة للمعايير المعتمدة للمخصصات المالية.
كما تقر الدولة بما يعرف بالائتمان الضريبي (تخفيض مبلغ المساهمة من تصريح ضريبة الدخل) عن مساهمات مدفوعة لمرشح ما أو لحزب سياسي ما معتبرة إياها بمثابة تمويل عام غير مباشر.
أحكام إضافية
تخضع النفقات الانتخابية للمرشحين والأحزاب لسقف معين يتم تحديده وفقا لعدد الناخبين المسجلين.
يتوجب التصريح عن كل تبرع بمئتي دولار أو أكثر.
أخيرا، يتوجب على كافة المرشحين والجمعيات التابعة لدائرة انتخابية ما وقيادات الأحزاب على المستوى الكندي أن تقدم تقارير مالية.

Read More »

النظام السياسي الكندي 3..... من يحكم كندا ؟

0 التعليقات

من الناحية الدستورية، ملكة بريطانيا إليزابيت الثانية هي رئيسة الدولة الكندية. ويمثل ملكة بريطانيا حاكم عام على المستوى الفدرالي وعشرة نواب حكام على مستوى المقاطعات أي أن لكل مقاطعة نائب حاكم عام. أما فيما يتعلق بالأقاليم الثلاثة فإن في كل منها مفوضا يمثل الملكة. يشار إلى أن مهام هؤلاء هي بشكل رئيسي مهام فخرية.
إن الحاكم العام أو ممثله يمنح الموافقة (المصادقة) الملكية للنصوص القانونية الصادرة عن البرلمان الكندي. يوجه الدعوة للبرلمان ويحله كما يقرأ خطاب العرش ويوقع على بعض الوثائق العائدة للدولة ويرأس بعض احتفالات القسم.
السلطة التشريعية في كندا
النظام السياسي الكندي نظام ديمقراطي برلماني. فنواب مجلس العموم الكندي يملكون السلطة التشريعية أي أنهم يصوغون مشاريع القوانين ويصوتون عليها. وهم يناقشون في مجلس العموم مشاريع القوانين ويشاركون في لجان متخصصة تدرس مشاريع القوانين بتمعن ويقترحون تعديلات عليها وأخيرا يوافقون عليها أو يرفضونها.
هذا ورغم أن مشاريع القوانين يتم تقديمها عادة من قبل نواب الحزب الحاكم فإن نواب المعارضة يستطيعون تقديم مشاريع قوانين باسمهم الخاص.
أما فيما يتعلق بمجلس الشيوخ فإن هذا الأخير يشارك أيضا في المسار التشريعي باعتماد مشاريع قوانين كان مجلس العموم الكندي قد صوت عليها وذلك تمهيدا لنيل الموافقة الملكية من قبل حاكم كندا العام. وباستطاعة مجلس الشيوخ رفض مشروع قانون ما وهو ما قد يفعلون غالبا.
كما باستطاعة مجلس الشيوخ إدخال تعديلات على مشاريع القوانين التي يقدمها مجلس العموم الكندي.
وباستطاعة مجلس الشيوخ أيضا تقديم مشاريع قوانين شرط أن لا يكون لها أي تأثير مالي أو أن لا تتضمن إنفاقا ماليا عاما.
السلطة التنفيذية في كندا
يقوم مجلس الوزراء أي الحكومة بمهام السلطة التنفيذية في كندا. وتناط بالحكومة مهام تقرير السياسات الحكومية المعتمدة وإدارة شؤون الدولة بالتطابق مع القوانين التي صوتت عليها السلطة التشريعية.
ويرأس السلطة التنفيذية رئيس الوزراء الكندي. وانسجاما مع التقاليد البرلمانية هو زعيم الحزب الذي فاز بأكبر عدد من المقاعد في مجلس العموم.
ويعين رئيس الوزراء الكندي الوزراء في الحكومة بالإضافة لأعضاء مجلس الشيوخ ونواب حكام كندا العامين في المقاطعات الكندية وحكام المحكمة الكندية العليا.
كما يقرر أيضا متى يحل البرلمان أي إطلاق انتخابات جديدة وتاريخ هذه الانتخابات.
كما يتم اختيار الوزراء من بين النواب فيما عدا حالات استثنائية وعلى خلاف الدستور الأميركي الذي يحظر قطعيا تعيين وزراء من النواب.

Read More »

النظام السياسي الكندي 2....من يقوم بدور المعارضة في كندا؟

0 التعليقات


وفقا للتقاليد المتبعة في كندا، يصبح الحزب الذي يحل في المرتبة الثانية من حيث عدد النواب المنتخبين حزب المعارضة الرسمية في مجلس العموم الكندي. كما يصبح زعيم الحزب المذكور زعيم المعارضة الرسمية.
ويتوجب على الحزب الذي يرغب بالحصول على وضع حزب رسمي في مجلس العموم الكندي لكي يحصل على مخصصات مالية للأبحاث أن يمثله اثنا عشر نائبا منتخبا على الأقل.
ويتم تخصيص أيام، خلال كل سنة مالية، يسمح خلالها للمعارضة بطرح مناقشات حول مواضيع من اختيارها.
كما تستطيع المعارضة أن تستفيد من هذه الأيام المخصصة لها كي تطالب بطرح سؤال من اختيارها على تصويت مجلس العموم. وتجدر الإشارة إلى أن الحزب الحاكم هو الذي يقرر الأيام المنسوبة للمعارضة.

Read More »

النظام السياسي الكندي 1.... من يحق له أن يترشح للأنتخابات

0 التعليقات


يستطيع أي مواطن كندي في سن الثامنة عشرة وما فوق أن يترشح للانتخابات في كندا باستثناء من كان قد وجد مذنبا بارتكاب جنحة تتعلق بالقانون الانتخابي الكندي أو من كان مسجونا.كما أنه لا يمكن لبعض المكلفين بمهام عمومية أن يرشحوا أنفسهم للانتخابات مثل بعض القضاة وأعضاء مجلس الشيوخ والنواب المحليين أو عن الأقاليم والمدير العام للانتخابات ومساعده بالإضافة لمدراء الاقتراع.ويستطيع المرشحون تمثيل حزب ما أو أن يكونوا مرشحين مستقلين أي دون أن يكونوا على ارتباط بأحد.
وعلى المرشح للانتخابات أن يعين مندوبا رسميا عنه يكون مسؤولا عن النفقات الانتخابية. وعلى المرشح للانتخابات أن يدفع ضمانة قيمتها 1000 دولار كندي تعاد إليه عندما يقدم مندوبه الرسمي تقريره عن النفقات الانتخابية والإيصالات الرسمية التي لم تستخدم.
ويتم انتخاب النواب لمدة خمس سنوات غير أنه عندما تتمتع حكومة ما بغالبية المقاعد في مجلس النواب فإن رئيس الوزراء يطلق انتخابات عامة عادة في السنة الرابعة لولايته

Read More »

About Author:

مرحبا بكل زوار الموقع الكرام.. أعزائي وأخوتي موقع ستايل كندا هو موقع غير ربحي يهدف الى تعريف المواطن العربي بشكل عام والعراقي بشكل خاص بطبيعة الحياة والعمل والدراسة في كندا بحكم خبرتي في هذا المجال لأني في الأصل مواطن عراقي هاجر الى كندا وأستقر في أونتاريو خلاصة خبرتي هذه أضعها بين أيديكم لكل طامح في الهجرة نحو حياة الحرية وتحقيق الطموح ...الموقع يقدم خدمة الأستشارة والنصح لكل من يرغب بالقدوم الى كندا وبالذات مقاطعة اونتاريو - تورنتو للتواصل عبر الخاص عبر العناوين التالية basim.ibrahim@gmail.com


Let's Get Connected: Twitter | Facebook | Google Plus| linkedin

Radio 1 CBC

اشترك معنا في هنا كندا